الواقع المعزز


الواقع المعزز

تعد تقنية الواقع المُعزز أحد التقنيات التكنولوجية الحديثة والتي تعتمد على إضافة العناصر الرقمية مثل الصور، الفيديوهات، أو المُجسمات ثلاثية الأبعاد إلى واقع المُستخدم، مما يجعله يعيش بين الواقع الحقيقي الملموس، والعناصر الافتراضية المُضافة باستخدام الهواتف الذكية أو النظارات الافتراضية. ويختلف تصميم تقنية الواقع المُغزز "Augmented Reality" عن تصميم تقنية الواقع الافتراضي "Virtual Reality" والتي تصنع واقعًا افتراضيًا جديدًا للمستخدمين يأخذهم في عالم افتراضي منفصل يتكون من صور وأصوات لا ترتبط بالواقع الحقيقي تمامًا.


خدمات تصميم الواقع المُعزز (AR) للشركات والهيئات والمؤسسات


تصميم الواقع المُعزز للمتاحف الإلكترونية والمعارض الافتراضية

من خلال تقنية الواقع المُعزز يمكنك تصميم متحف إلكتروني ومراكز زوار ومعارض افتراضية والسماح للعملاء بزيارتها عن بُعد.


تصميم الواقع المُعزز لعروض الأزياء

إذا كنت مُصمم أزياء يمكنك إقامة عرض أزياء كامل بدون تأجير قاعة مناسبات أو تحمل تكاليف إضافية في كل مرة يُقام بها العرض، وبإمكان العملاء الحصول على زيارة افتراضية للمعرض من أي مكان اّخر.


تصميم الواقع المُعزز لشركات الديكور وشركات العقارات

من خلال مرافىء المعرفة يمكنك الحصول على رؤية مستقبلية للمشروعات العقارية أو تصميمات الديكور باستخدام تقنية الواقع المُعزز وإنشاء بيئة افتراضية للعميل تتمتع بمرونة التعديلات قبل البدء في التنفيذ.


تصميم الواقع المُعزز للدورات التدريبية وشركات التدريب عن بعد

استطاعت خدمات تصميم الواقع المُعزز توفير بيئة افتراضية كاملة لتدريب العاملين في الشركات بدلًا من التدريب على أرض الواقع الذي قد يُهدد سلامة العاملين أو يُعرض حياة الأشخاص للخطر، إضافة إلى توفير ثمن المُعدات التي قد تتعرض للتلف في حالة فشل تجربة التدريب الحقيقية.


تصميم الواقع المُعزز للمؤتمرات والمنتديات  ومراكز الزوار

من خلال نظارات تقنية الواقع المُعزز أصبح بإمكان رجال الأعمال القيام بالمؤتمرات الافتراضية في بيئة تخلقها لك تصميمات الواقع الافتراضي دون صرف تكاليف باهظة على إقامة المؤتمرات بشكل فعلي على أرض الواقع.


تصميم الواقع المُعزز للشركات والهيئات السياحية

كان لقطاع السياحة النصيب الأكبر من فوائد تقنية الواقع الافتراضي وتصميمات الواقع المُعزز، حيث يمكنك من خلال هذه التقنيات إنشاء منتجع سياحي افتراضي أو فنادق افتراضية، يستطيع العميل زيارتها والتجول بداخلها من خلال نظارات الواقع الافتراضي المخصصة لذلك، كما أنها يمكن أن تكون وسيلة جذب كبيرة للزوار أثناء الترويج للمشروع.


تصميم الواقع المُعزز لمستشفيات الطب النفسي ومراكز العلاج التأهيلي

استخدام تقنيات الواقع المُعزز في مجال الطب النفسي يساعدك كطبيب على وضع المريض في بيئة افتراضية يستطيع من خلالها مواجهة مخاوفه، مما يساهم بشكل كبير في حل المشكلة، وذلك عن طريق إضافة بعض العناصر الرقمية مثل الصور المُتحركة أو الفيديوهات والمُجسمات التي تجعل المريض يعيش الشعور الحقيقي في مواجهة الأشياء التي تُثير مخاوفه كطريقة للعلاج.


تصميم الواقع المُعزز فى التسويق لمواقع التجارة الالكترونية

دخول تقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي على مجال التسويق أضاف إليه الكثير واستطاع زيادة المبيعات بشكل أكبر للشركات التي اعتمدت عليه في الترويج لمُنتجاتها، حيث مكنت هذه التقنيات العميل من مُعايشة تفاصيل المنتج وتجربته بشكل افتراضي قبل الشراء، كما أنها غيرت من أسلوب عرض السلع والمُنتجات بشكل أكثر احترافية يجذب انتباه العميل بسهولة.


تصميم الواقع المُعزز فى مجال التعليم  للمدارس والجامعات

ساهمت تقنيات الواقع المُعزز في توفير ثلاثة خدمات هامة فيما يخص المؤسسات الحكومية من مدارس وجامعات كالتالي:

  1. توفير جولات افتراضية لأولياء الأمور داخل المدرسة أو الجامعة قبل التقديم لأبنائهم.
  2.  إنشاء معامل افتراضية توفر للطالب تجربة شرح معملية اّمنة وتوفر لصاحب المؤسسة الكثير من الأموال في حالة شراء الأدوات واستخدامها على أرض الواقع.
  3. تصميم فصول افتراضية لبعض المواد الدراسية التي تُمكن الطلاب من زيارة أماكن مختلفة تُرسخ المعلومات في ذهنهم بشكل أفضل، أو إنشاء دورات تدريبية خارجية للمُعلمين بشكل أكثر احترافية دون تحمل تكاليف السفر.