الواقع الافتراضي في الرياض وصناعة الألعاب الافتراضية


23 Sep

استخدام تقنية الواقع الافتراضي في مجال الألعاب وصناعة الملاهي الافتراضي ومراكز الترفيه أصبح مُنتشرًا الاّن في كثير من الدول، حيث أن صناعة الألعاب بشكل عام لا تقتصر على الأطفال فقط، وإنما أصبحت الألعاب الافتراضية تُشكل جزءًا كبيرًا من حياتنا سواء للأطفال أو الكبار، حيث تسمح للجمهور بالانتقال من عالمهم إلى عالم اّخر من خلال شاشات الهاتف أو نظارات الواقع الافتراضي، للاستمتاع واللعب بطرق حديثة ومتطورة من أماكنهم.

حيث توفر الكثير من الشركات كافة سُبل الترفيه للعملاء من منازلهم، توفيرًا للوقت والجهد والأموال، ويمكنك من خلال شركة مرافئ المعرفة، إنشاء برامج للألعاب الافتراضية، أو ملاهي ضخمة بشكل افتراضي، للتربح دون الحاجة إلى تكلفة شراء مكان ضخم لإنشاء مدينة ملاهي حقيقية، واستبدالها بمدينة ألعاب الواقع الافتراضي مثل تلك الموجودة في الرياض.

الألعاب الفردية بتقنية الواقع الافتراضي

يمكنك إنشاء ألعاب فردية افتراضية يستطيع من خلالها الأفراد الدخول إلى عالم افتراضي عن طريق خلق بيئة موازية، أو دمج البيئة المُحيطه به مع ظروف اللعبة، وهذا ما تضمنه لك تقنية الواقع المُعزز، كما في لعبة البوكيمون، والتي حققت انتشارًا واسعًا، إذ يقوم الأفراد بالبحث عن البوكيمون في كل مكان من حولهم من خلال الهواتف الذكية، ليقوم الشخص باللعب في المكان الحقيقي الذي يحيط به مع شخصيات وهمية تظهر له بشكل افتراضي وتفتح مجالًا مختلفًا للعب.

ويمكنك كصاحب شركة أو مؤسسة إنشاء مركز ترفيهي يضم مجموعة مختلفة من الألعاب الافتراضية التي تعمل من خلال تقنية الواقع الافتراضي، بهدف التربح من ورائها بسهولة، أو إنشاء تطبيق مدفوع الأجر يقوم من خلالها الأفراد بتحميل اللعبة على الهواتف الذكية والاستمتاع باللعب من أماكنهم.

الألعاب الجماعية بتقنية الواقع الافتراضي

في ظل بحث الكثير من الشركات عن مشروعات ترفيهية مختلفة، يمكنك إنشاء مؤسسة للألعاب الافتراضية الجماعية، يشترك بها مجموعة من الأفراد، حيث أن وجود عدد من الأفراد داخل اللعبة الواحدة يُشعر المستخدمين بالاندماج والمشاركة، والرغبة في تجربة مزيد من الألعاب.

كما يمكنك من خلال موقع مرافئ المعرفة إنشاء مدينة ملاهي أو مراكز ترفيه افتراضية يمكن للمستخدمين الاستمتاع بكافة ألعابها عن بُعد، من خلال الهواتف الجوالة، أو نظارات الواقع الافتراضي، بحيث يمكنه الاستمتاع دون الحاجة إلى الانتقال من منزله.

وكانت على سبيل المثال لعبة بابجي التي حظيت بإنتشارًا واسعًا، من أكثر الألعاب التي استخدمها الجمهور المًحب للمغامرة واللعب في فريق جماعي مميز، بالإضافة إلى خوض تجربة حروب ممتعة، يُشارك بها الجمهور من كل دول العالم.

مزايا استخدام تقنية الواقع الافتراضي في إنشاء ملاهي العالم الافتراضي

  • توفير الكثير من الأموال

من خلال تقنيات العالم الافتراضي تستطيع أن توفر الكثير من الأموال التي تنفقها على شراء المكان لصناعة مركز ترفيه، ومجموعة الألعاب باهظة الثمن، وتكاليف العمالة والكهرباء والصيانة الدورية لهذه الألعاب، وذلك عن طريق إنشاء الملاهي الافتراضية بتكلفة مرة واحدة فقط، ومن ثم الحصول على مزيد من الأرباح بعد أن يستخدمها الملايين.

  • التغلب على محدودية المساحة

يمكنك من خلال تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز إنشاء مدينة ضخمة للغاية، وتضم مختلف الألعاب بشكل افتراضي رائع، فلم تعد المساحة مشكلة بعد الاّن، بإمكانك خلق مدينة ملاهي تضم عدد لا نهائي من الألعاب الترفيهية.

  • التربح والتسويق للمركز الترفيهي بسهولة

من خلال أسلوب العرض المميز، يمكنك الحصول على مزيد من الزوار، حيث أن تقنيات الواقع الافتراضي تمنحك فرصة رائعة لعرض مشروعك بأساليب جذابة، تزيد من إقبال العملاء على استخدام موقعك بسهولة.

  • تخطي مشكلة التوقيت

من خلال إنشاء مدينة ملاهي افتراضية يمكنك التغلب على مشكلة الوقت، حيث يستطيع أي شخص الاستمتاع بها في أي وقت عن بُعد ومن خلال الهواتف أو أجهزة الحاسب الاّلي، دون الخضوع إلى توقيت مُحدد لفتح وغلق المدينة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.