الواقع الافتراضي واستخداماته في التصميم المعماري


12 Oct

انتقلت تقنيات الواقع الافتراضي في الاّونة الأخيرة من مجرد أفكار إلى انتشار واسع في مختلف المجالات، ومنها مجال التصميم المعماري، حيث أن هناك العديد من الاستخدامات لتقنيات الواقع الافتراضي في مجال العمارة والعقارات، حيث يمكنه تقديم بيئة نموذجية تُحاكي التصميم من قبل البدء فيه على أرض الواقع، أو حتى الترويج له بشكل أكثر احترافية بعد الانتهاء منه.

ماذا تستفيد من تقنية الواقع الافتراضي في التصميم المعماري؟

قدمت تقنية الواقع الافتراضي خدمات مختلفة في مجال التصميم المعماري والتصميم الداخلي للمُنشئات المختلفة كالتالي:

  • يتيح للمعماريين رؤية المشروع والأفكار الإبداعية بأبعاد ثلاثية وكأنها على أرض الواقع.
  • إنشاء بيئة تفاعلية رائعة تُحاكي التصميم الحقيقي للمشروع
  • إجراء التجارب والمرور عبر المباني ووصف مدينة بشكل أوضح

الواقع الافتراضي واستخداماته في التصميم المعماري

من خلال استخدامك لتقنية الواقع الافتراضي في تصميم مشروعاتك، فإنك تحصل على عدة مزايا واستخدامات رائعة لهذه التقنية كالتالي:

إقناع المطورين العقاريين بالتعاقد مع شركتك

أحد أهم التحديات التي يواجهها المهندسون المعماريون الاّن هي محاولة إقناع المطورين العقاريين بأعمالهم، بالشكل والنتيجة النهائية للمبنى بعد التنفيذ، ولكن من خلال الاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي، يمكنك الحصول على تصميم مطابق لمُخطط المشروع، بشكل ثلاثي الأبعاد، يعرض التفاصيل النهائية للمشروع ويمنحك جولة افتراضي داخل كافة تفاصيل المشروع.

بالإضافة إلى إمكانية  الإحساس بشكل أفضل بالفراغات المعمارية و التأكد من أن الوظائف في المبنى موزعة بشكل يناسب متطلباتهم، وهذا ما يجعل دراسة النتائج النهائية للمشروع مطروحة بشكلٍ أفضل.

 أنت في مكانة أفضل بين الشركات الأخرى

الاعتماد على الوسائل العلمية والتكنولوجية الحديثة، يضعك في مكانة أفضل بين الشركات الهندسية الأخرى، حيث أنه من خلال الاستعانة بتقنية الواقع الافتراضي، يمكنك عرض مشروعك بطريقة أفضل تُميزك عن غيرك، وتمنح المطورين الثقة في شركتك، والحماس للتعاقد معك بسهولة.

التنظيم الرائع أثناء العمل على المشروع

كلما كبر حجم المشروع كلما زاد عدد العاملين عليه، وهذا ما يجعل من الصعب جعل جميع الأشخاص يفهمون المخططات المعمارية، وتظهر هنا أهمية تقنية الواقع الافتراضي كأحد الحلول المبتكرة؛ لأنها تضع المستخدم في بيئة متكاملة تفاعلية ثلاثية الأبعاد، فتساعده على التجول داخل كافة أركان المشروع.

الترويج للمشروعات بعد الانتهاء منها

بعد الانتهاء من المشروع، تبدأ مرحلة الترويج له، وفي هذه الخطوة فإن الاعتماد على تقنيات الواقع الافتراضي أصبح أمرًا هامًا، خاصة وأنها تمنحك أسلوب عرض مميز لكافة تفاصيل المشروع، من خلال تصميم بيئة تُحاكي المشروع وترسم تفاصيله، وتمنح العملاء جولة افتراضية بداخله، وبالتالي يُقبل على شراء الوحدات داخله. وبهذا تصبح تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز من افضل طرق التسويق للغقارات السعودية.

كما يمكنك من خلال هذه التقنية أن تمنح العميل فرصة لإمكانية الحجز والاستعلام عن بٌعد، من خلال زيارة افتراضية للشركة أيضًا، والتحدث مع أحد ممثلي الخدمة، وشراء الوحدة عن بُعد.

مزايا الاعتماد على تقنيات الواقع الافتراضي في التصميم المعماري

  • رؤية مستقبلية لما سيكون عليه المشروع
  • غير الواقع الافتراضي في التصميم الداخلي وسمح بعرض الألوان والتقسيم باحترافية
  • تجنب الخسائر المادية نتيجة لعرض المشروع وإمكانية التعديل به افتراضيًا قبل البدء
  • تكلفة مالية أقل من خلال الترويج لمُخطط المشروع عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • إعطاء تصور لما ستبدو عليه الوحدة بعد الانتهاء من التشطيب أو الفرش
  • يمكنك من خلال تقنية الواقع الافتراضي عرض سابقة أعمالك بشكل افتراضي


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.