خدمات تصميم الواقع الافتراضي والواقع المعزز للمدارس والجامعات


24 Jun
24Jun


انتشرت بشكل واسع في الفترات الأخيرة استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المُعزز للمدارس والجامعات، حيث أصبح لا حدود للصفوف الدراسية بعد الاّن، من خلال الاعتماد على تطبيقات الواقع الافتراضي، والتي بدورها قامت بتحسين أداء العملية التعليمية، والترويج للمدارس والجامعات التي تستخدم هذه التقنيات الحديثة بشكل أفضل، وجذب أكبر عدد من الطلاب وأولياء الأمور إليها بشكل كبير.



باستخدام هذه التقنيات يمكنك أن تخلق أجواء تعليمية مختلفة داخل مؤسستك، وتوفير الوقت والجهد والأموال، من خلال الاستعانة بالفصول الدراسية الافتراضية والتي بدورها تُعزز من إمكانيات مؤسستك، وتجعلها تنافس المؤسسات الأخرى بجدارة.

استخدامات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز للمدارس والجامعات

الواقع المُعزز في الفصول الدراسية

من خلال تقنية الواقع المُعزز يمكنك إنشاء فصول افتراضية للطلاب، حيث لن يتقيد المُعلمون أو المؤسسة التعليمية بعد الاّن بحدود المكان أو الوقت، وترسيخ المعلومة في ذهن الطلاب من خلال صور ثلاثية الأبعاد ومقاطع صوتية تعرض المعلومات بشكل بسيط للطلاب.

تطبيقات الواقع المُعزز في الفيزياء

يمكنك أن تجعل الفيزياء مادة سهلة من خلال طريقة شرح مُبسطة وعرض الفكرة عن طريق تطبيقات الواقع المُعزز، من خلال مثيرات بصرية وسمعية وإضافة أحاسيس اللمس، وشرح الخصائص المختلفة للأجسام وحركتها ومُحاكاة الظواهر الطبيعية وتفاعلاتها بسهولة.

تطبيقات الواقع الافتراضي في العلوم

هل فكرت في أخذ الطلاب جولة إلى الفضاء أثناء شرح المجموعات الشمسية في المجرة؟، أصبح بإمكانك الاّن من خلال تقنية الواقع الافتراضي أن تأخذهم في جولة افتراضية إلى الفضاء من داخل المؤسسة، ومن خلال تقنية الواقع المُعزز يمكنهم التفاعل مع كل شيء من حولهم بسهولة، بالإضافة إلى وجود إمكانية عرض المعلومات بشكل جذاب يوسع مدارك الطلاب ويرسخ المادة في ذهنهم. 

تطبيقات الواقع المُعزز في الكيمياء

عن طريق تقنية الواقع المُعزز يمكنك شرح مادة الكيمياء بسهولة، فمن خلال تطبيقات الواقع المُعزز يمكن للطلاب الحصول على الجدول الدوري للعناصر وعمل اّلاف المركبات الكيميائية بسهولة دون التعرض لهذه التفاعلات الخطرة.

الواقع الافتراضي في مادة الأحياء

لم تعد بحاجة إلى رسم الخلايا النباتية أو جسم الإنسان يدويًا، فمن خلال تقنية الواقع الافتراضي يمكنك أخذ الطلاب في جولة داخل الخلية وشرح تفاصيلها بسهولة، أو أخذ جولة داخل جسم الإنسان في تجربة تفاعلية رباعية الأبعاد من خلال تطبيق الواقع المُعزز.

تجارب الكهرباء والميكانيكا

في هذا المجال يمكنك الاستعانة بخدمات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز لعمل تجارب الكهرباء والميكانيكا بسهولة، ومُحاكاة الطالب لتفاصيل التجربة دون أن يقوم بها على أرض الواقع، وذلك عن طريق إنشاء تطبيق يربط بين الواقع والخيال ليتمكن الطلاب من القيام بالتجارب الكهربائية بأنفسهم دون التعرض للخطر.

الترويج للجامعات والمدارس

يمكنك الترويج إلى المؤسسة التعليمية الخاصة بك بسهولة من خلال تقنية الواقع الافتراضي كالتالي:

1- توفير زيارات افتراضية للطلاب وأولياء الأمور يمكنهم من خلالها التعرف على المؤسسة التعليمية بسهولة وأخذ جولة افتراضية بداخلها.2- عرض الخدمات التي تقدمها المؤسسة بشكل احترافي يجذب العملاء إليها 3- منافسة المؤسسات الأخرى عن طريق عرض أحدث التقنيات التي تستخدمها المؤسسة في التعليم للتسهيل على الطلاب 


فوائد الاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي والواقع المُعزز في الجامعات والمدارس

  • تخطي حدود المكان حيث يمكن للمؤسسة إنشاء تطبيقات تأخذ الطلاب في جولات افتراضية إلى أي مكان بسهولة.
  • التعامل مع الأزمات مثل أزمة كورونا والتي عززت من شأن المؤسسات التعليمية التي اعتمدت على الفصول الافتراضية للتعليم عن بُعد في خلال هذه الفترة.
  • توفير الأموال التي تقوم المؤسسة بصرفها على عدد المُعلمين أو الأدوات المعملية أو الرحلات الاستكشافية، واستبدالها بتطبيقات توفر الخدمة بشكل افتراضي مع إمكانية التعديل بها بكل سهولة.
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.