خدمات تصميم الواقع الافتراضي والواقع المعزز للهيئات الحكومية


01 Jul
01Jul

توفر تجربة الواقع الافتراضي والواقع المُعزز فرصة رائعة للهيئات الحكومية المختلفة من أجل عرض مشروعاتهم بشكل أكثر جاذبية، والترويج لها بأسلوب مبتكر، بالإضافة إلى إمكانية عمل برامج تعليمية وتدريبية مختلفة، وإقامة مؤتمرات ومراكز زوار افتراضية، كما إنها توفر إمكانية الإطلاع على مستقبل المشروعات الحكومية قبل البدء في تنفيذها.

استخدامات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز للهيئات الحكومية

التدريب والتعليم

البرامج التدريبية جزء أساسي لتطوير مهارات العمال، لذلك يمكن لأصحاب الهيئات الحكومية المختلفة الاستعانة بشركة مرافىء المعرفة لتصميم برامج تدريب افتراضية تهدف إلى تحسين كفاءة طاقم العمل من خلال:

  • التعامل مع المُعدات الثقيلة: حيث يمكنك تدريب العمالة المتوفرة لدى المؤسسة على التعامل مع هذه المُعدات بشكل افتراضي دون إتلافها أو تعريض حياة العامل للخطر.
  • تدريب رجال الشرطة والجيش: من خلال تقنية الواقع الافتراضي يمكنك خلق بيئة افتراضية للحروب لكي يتعلم أفراد الشرطة والجيش كيفية التعامل مع المواقف المختلفة.
  • تدريب رجال الإطفاء: حفاظًا على سلامة رجال الإطفاء يمكنك عمل دورات تدريبية افتراضية للسيطرة على الحرائق ورفع كفاءة العمال.

المعارض والمتاحف الافتراضية

يمكن لتقنية الواقع الافتراضي أن تخدم الهيئات المختصة بالمعارض والمتاحف الأثرية، وذلك من خلال تصميم معارض ومتاحف افتراضية يمكن للأفراد زيارتها في أي وقت ومن أي مكان في العالم، وفي نفس الوقت تحافظ الهيئة على هذه الآثار والمعروضات القيمة من التلف أو السرقة.

إقامة المؤتمرات

يمكن للهيئات الحكومية بكافة أشكالها الاستعانة بتقنية الواقع الافتراضي لإنشاء العروض الحية والمؤتمرات عن بُعد، خاصة في الأوقات التي يصعب فيها التجمع، كما حدث بسبب انتشار فيروس كورونا، لذلك فإن استخدام تقنية الواقع الافتراضي والواقع المُعزز تمنحك فرصة لإقامة مؤتمرات افتراضية دون الحاجة إلى وجود تجمع غير اّمن، أو تكليف الهيئة أو المؤسسة بأعباء اقتصادية نتيجة القيام بهذا المؤتمر وعرضه في كل مرة.

جولات افتراضية للمُنشئات والمشاريع الحكومية

تخدم تقنية الواقع الافتراضي فكرة الجولات الافتراضية في العديد من المُنشئات حسب طبيعة عمل كل مُنشئة مثل:

  • الهيئات التعليمية: من خلال تقنية الواقع الافتراضي يمكن طرح جولات افتراضية لأولياء الأمور والطلبة داخل المدارس والجامعات بسهولة
  • المؤسسات الثقافية: يمكن للهيئات الثقافية الاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي بعرض الأماكن والقصور الأثرية من خلال شبكات الانترنت لجعل الزائر يُعايش الموقع ويأخذ جولة افتراضية بداخله عن بُعد، ومن خلال تقنية الواقع المُعزز يمكن للزوار التقاط الصور التذكارية أثناء الجولة بسهولة.
  • مشاريع وزارة الإسكان: تخدم تقنية الواقع الافتراضي مشروعات وزارة الإسكان بشكل كبير، حيث يمكن للهيئة تصميم جولات افتراضية للمشروع من الداخل، حيث يمكن للمشتري التجول داخل الشقة ومعرفة تفاصيلها بشكل افتراضي دون الحاجة إلى زيارة المشروع.
  • الهيئات السياحية: من خلال تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز يمكن للهيئات السياحية إنشاء جولات افتراضية داخل القرى والفنادق السياحية المختلفة، وبذلك يمكن للسياح زيارة الموقع بشكل افتراضي والتعرف على المزايا التي تتوفر بداخله، بالإضافة إلى إمكانية عمل الحجوزات بأنفسهم.

فوائد استخدام تقنية الواقع الافتراضي والواقع المُعزز للهيئات الحكومية

  • توفير الكثير من الأموال عن طريق إنشاء مؤتمرات افتراضية والتدريب والتعليم بشكل افتراضي دون الحاجة إلى إعادة التكلفة في كل مرة
  • التسويق بشكل أحترافي للمنتجعات السياحية والفنادق من خلال أسلوب عرض مميز عبر تقنية الواقع الافتراضي.
  • زيادة المبيعات للوحدات السكنية من خلال توفير جولات افتراضية في مشروعات الإسكان لدعم السلوك الشرائي للمستهلك.
  • الحفاظ على حياة العمال من الخطر من خلال التدريبات الافتراضية في الوظائف الخطرة.
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.