خدمات تصميم الواقع الافتراضي والواقع المُعزز للمؤتمرات والمنتديات


29 Jul

دخلت تقنية الواقع الافتراضي في مختلف مجالات الحياة اليومية، واختيارك لهذه التكنولوجيا في إقامة المؤتمرات الافتراضية، يمنحك فرص أكبر من أجل حضور أعداد أكبر من الحاضرين، وعرض المؤتمرات بشكل افتراضي عن بُعد فيما يتمكن الأشخاص من حضورها دون الحاجة إلى السفر أو دفع تكاليف باهظة.


كما أن تلقِّي دعوة لإلقاء كلمة في مؤتمر افتراضي يبدو أمرًا بسيطًا لا يحتاج إلى مزيد من الترتيبات، حيث يمكنك من خلال مرافىء المعرفة إنشاء تصميمات افتراضية لعمل مؤتمرات يمكنك من خلالها نقاش كافة الأمور وعرض الأفكار المختلفة بطريقة ذكية ومن خلال وسائل تكنولوجية حديثة.

بالإضافة إلى وجود فرص تسويقية مختلفة لبعض الأفكار، والتغلب على المشكلات التي قد تمنع إقامة المؤتمرات كما حدث في فترة انشار فيروس كورونا.

مزايا استخدام تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزز في المؤتمرات

- إمكانية وصول كافة الفئات

يمكنك من خلال إنشاء المؤتمرات الافتراضية أن تتقدم بالدعوة لكافة الفئات التي ترغب حضورها، على سبيل المثال، أصبح حضور ذوي الاحتياجات الخاصة أمر سهل للغاية، حيث أن المؤتمرات الفعلية تتطلب أماكن مخصصة لهم، وربما تكلفة أعلى في النقل والتجهيز.

- التوسع في عدد الحاضرين

من خلال استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي والواقع المُعزز يمكنك تخطي محدودية المكان، حيث يمكنك التوسع بسهولة وإعطاء مساحة لا نهاية لها من أجل عدد أكبر من الحاضرين، على عكس المؤتمرات التي يتم عقدها في قاعة من القاعات، والتي مهما كانت واسعة، تظل محدودة بعدد معين من الأشخاص.
يمكنك من خلال مرافىء المعرفة تصميم حدث أو مؤتمر افتراضي يساعدك في حصر أكبر عدد من الحاضرين الذي ترغب بهم بسهولة.

- استدامة وتكلفة أقل

لا شك أن المؤتمر الافتراضي أرخص كثيرًا من إقامة مؤتمر فعلي، حيث إنك توفر تكلفة حجز القاعة، وتكاليف الإعداد، وتكاليف المُنظمين للمؤتمر، وأيضًا توفر التكلفة التي تتكبدها في كل مرة عند إعادة إقامة المؤتمر مرة أخرى، ولكن من خلال الاستعانة بتقنية الواقع الافتراضي، يمكنك إنشاء مؤتمر افتراضي عبر شبكات الانترنت، وسوف تتحمل التكلفة لمرة واحدة فقط.

- نطاق زمني موسع

من أبرز مزايا الاستعانة بتقنية الواقع الافتراضي لإقامة المؤتمرات، هو تخطي النطاق الزمني، حيث تمنحك فرصة لإقامة مؤتمرات من خلال جلسة بث مباشر، أو جلسة مسجلة من قبل.


حيث يمكنك تسجيل مؤتمر افتراضي مسبقًا وظاهريًا تمامًا ونشره في تقويم افتراضي كما لو كان مباشرًا، ويسمح للجمهور بالمشاركة من خلال تجربة مُحاكاه عن بُعد، والتفاعل مع المؤتمر وكأنه يُقام بشكل حقيقي، بالإضافة إلى إمكانية تسجيل الحدث وعرضه أكثر من مرة دون النظر في مشكلة التوقيت، أو مواعيد الإعادة.

- جمع وتحليل البيانات

من خلال المؤتمرات الافتراضية يمكنك وضع خاصية التسجيل بالبيانات، حيث يقوم كل مشارك في المؤتمر بتسجيل بياناته الأساسية عبر الموقع، ومن ثم يمكنك إعادة استخدام تلك البيانات للتسويق إلى فكرة مستقبلية بشكل اّخر، أو إعادة دعوة الحضور إلى المؤتمر القادم، وهو ما قد يكون من الصعب تحقيقه في المؤتمرات الفعلية.

- التغلب على العقبات 

من خلال تقنية الواقع الافتراضي تقل العقبات التي قد تتسبب في عرض المؤتمر، بل وقد تتلاشى بشكلٍ كبير، على سبيل المثال ما حدث في فترة انتشار فيروس كورونا، استطاعت الحكومات والشركات الكبرى حول العالم من إقامة مؤتمراتهم بشكل افتراضي دون الحاجة إلى وجود تجمع حقيقي يتسبب في زيادة انتشار الفيروس أو يشكل خطر على الحضور.


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.