أساليب واستخدامات تقنية الواقع المُعزز في التعليم


18 Oct

أصبح الواقع المٌعزز واحدًا من أسرع المجالات التكنولوجية، وفرض نفسه على مجال التعليم بشكل كبير في الاّونة الأخيرة، وبحكم انفتاح التعليم على التكنولوجيا، فإنه يقدم فوائدًا كبيرةً للإنسان ويؤثر على أساليب التعلم، ويجعلها سهلة وممتعة.

وسواء تم استخدام تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز داخل المدارس والجامعات أو عن بٌعد فهي خدمة لها العديد من المزايا التي جعلتها تدخل بشكل كبير في مجال التعليم، حيث يمتلك الواقع المعزز الكثير من الإمكانيات التي تجعله يؤثر على عملية التعليم التقليدية، وتمنح القدرة على تغيير مكان وزمان الدراسة، وتطوير طرق وأساليب التعليم بشكل كبير.

مجالات استخدام الواقع الافتراضي المعزز في التعليم

الدروس المدعومة بالواقع المُعزز

تستطيع من خلال هذه التقنية تقديم دروس افتراضية للطلاب من أي مكان في العالم عبر شبكات الانترنت، بطريقة ممتعة وجاذبة للانتباه، يستطيع من خلالها الطلاب مُحاكة الواقع، والتفاعل بشكل كبير مع المواد الدراسية سواء من داخل المؤسسة التعليمية أو عن بُعد.

دعم المواد الدراسية في الشرح بطريقة حديثة

من خلال تقنية الواقع المُعزز والواقع الافتراضي يمكنك تصميم معامل وفصول افتراضية لشرح المواد التعليمية والقيام بالتجارب المعملية بشكل أوضح للطلاب، وبطريقة اّمنة مثل:

  •   مادة الكيمياء: استخدام الواقع المُعزز يسمح بتقديم التجارب العلمية للطلاب وعرض العناصر الكيميائية بشكل مميز، دون تعريض المواد للتلف أو تعريض حياة الطلاب للخطر.
  •  مادة التاريخ: تساعدك تقنية الواقع الافتراضي في أخذ الطلاب في جولة افتراضية إلى المتاحف والأماكن الأثرية من داخل المدرسة، دون الحاجة إلى تنظيم رحلة كاملة، مما يساهم في شرح المعلومة بأسلوب سهل لا يُمكن نسيانه.
  • مادة العلوم: هل فكرت في أخذ الطلاب إلى رحلة فضائية من أجل شرح المادة بسهولة؟، من خلال تقنية الواقع الافتراضي والواقع المُعزز يمكنهم خوض تجربة رائعة بأخذ جولة في الفضاء.

دعم الطلاب في حل الواجبات المنزلية

يمكنك تقديم تطبيقات مميزة تدعم الطلاب وتساعدهم على حل واجباتهم المنزلية، وذلك من خلال الاستعانة بكاميرا هاتفه المتنقل التي يصوبها نحو النقطة الصعبة ليظهر له فيديو معد مسبقًا من طرف معلمه، يشرح تلك النقطة.

تقديم رحلات افتراضية للطلاب

 خلال تقنية الواقع الافتراضي يمكنك أن تقدم خدمة الرحلات الافتراضية عن طريق أخذ الطلاب في رحلات ترفيهية وثقافية وعلمية إلى أماكن مختلفة حول العالم كما يمكن من خلال تقنية الواقع المُعزز أن يقوموا بالتقاط صورًا تذكارية في العديد من الأماكن المختلفة دون الاضطرار إلى السفر.

فوائد الاعتماد على تطبيقات الواقع المعزز في التعليم

إمكانية تطبيق التعليم المادي

من خلال تقنية الواقع المُعزز يمكنك استبدال ورق الكتب المدرسية، والنماذج الجسدية والملصقات والكتيبات المطبوعة بموادٍ تعليميةٍ قابلةٍ للنقل وبتكلفة مالية أقل.

تقديم المواد العلمية بشكل أكثر متعة وجاذبية

من خلال ما يقدمه الواقع المُعزز من دمج وتفاعل لـ اللعب والصور والرسوم المتحركة والصوت والصورة، يجعل العملية التعليمية أكثر متعة وجاذبية للطلاب.

يمنح الطلاب تجربة تدريب اّمن وفعال

يوفر الواقع المُعزز إمكانية التدريب بشكل اّمن وفعال دون التعرض لأي خطر نتيجة سوء استخدام الاّلات أو الأدوات التعليمية أو المعملية بشكلٍ خاطئ.

اتساع المجال ليشمل كافة الفئات

استخدام تقنية الواقع الافتراضي والواقع المُعزز في التعليم يمكنها أن تشمل كافة الفئات التعليمية، وتقدم تجربة فريدة تتسع لكافة الفئات سواء الطلاب أو ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال تطبيقات تعليم احترافية تقدمها المؤسسة عبر وسائل التكنولوجيا المختلفة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.