استخدامات برامج الواقع المُعزز واّليات تطبيقها في مختلف المجالات


24 Nov

دخلت تقنية الواقع المُعزز في مختلف مجالات الحياة، حيث لم تعد تطبيقات الواقع المُعزز مقتصرة فقط على الألعاب، ففي الفترة الأخيرة طُورت هذه التطبيقات للاستخدام في مجالات مختلفة مثل: التعليم، والهندسة والتسويق، والطب، والديكور، والتدريب وغيرهم من الاستخدامات المختلفة.

وتتعدد استخدامات الواقع المُعزز طبقًا لنوع النشاط الذي تقوم عليه مؤسستك سواء لتوفر لك طريقة عرض رائعة للمنتجات أو الترويج لها بشكل أفضل، ويمكنك أن تحصل على هذه التصميمات من خلال موقع مرافئ الم0عرفة عن طريق متخصصين في هذه التصميمات.

استخدامات برامج الواقع المُعزز في مختلف المجالات

برامج داعمة شركات الديكور والأثاث

إذا كنت تمتلك شركة ديكور أو أثاث يمكنك الاعتماد على برامج الواقع المُعزز في عرض منتجاتك بطريقة جذابة، كما توفر لك هذه التقنية إمكانية تصوير منتجاتك بطريقة ثلاثية الأبعاد، تتيح للعميل استخدام شفرة المُنتج لتجربة المنتج عن بُعد قبل الشراء، حيث يمكن للعميل تجربة ألوان الديكور بسهولة على أحد الجدران في منزله.

ومن خلال هذه التقنية أيضًا يمكنك أن توفر خاصة تجربة الأثاث بسهولة، بحيث يستطيع العميل دمج صورة الأثاث مع زوايا الغرفة، لتحديد ما إذا كانت مناسبة أم لا قبل إتمام عملية الشراء، وذلك من خلال تصوير المنتج بطريقة احترافية تُمكن المستخدم من معرفة حجمه ومساحته ولونه وتناسق كل هذا مع الغرفة.

الدورات التدريبية الصعبة

استطاعت خدمات تصميم الواقع المُعزز توفير بيئة افتراضية كاملة لتدريب العاملين في الشركات بدلًا من التدريب على أرض الواقع الذي قد يُهدد سلامة العاملين أو يُعرض حياة الأشخاص للخطر، إضافة إلى توفير ثمن المُعدات التي قد تتعرض للتلف في حالة فشل تجربة التدريب الحقيقية.

وتنطبق هذه الدورات على عمال إصلاح الطائرات، أو التعامل مع الماكينات الضخمة، أو إجراء تجارب معملية خطيرة، أو التعامل مع الحرائق الكبرى، وذلك من خلال نظارات الواقع الافتراضي وتقنية الواقع المُعزز، التي توفرها لك شركة مرافئ المعرفة.

التسويق للمنتجات بطريقة أكثر احترافية

دخول تقنيات الواقع المُعزز والواقع الافتراضي على مجال التسويق أضاف إليه الكثير واستطاع زيادة المبيعات بشكل أكبر للشركات التي اعتمدت عليه في الترويج لمُنتجاتها، حيث مكنت هذه التقنيات العميل من مُعايشة تفاصيل المنتج وتجربته بشكل افتراضي قبل الشراء، كما أنها غيرت من أسلوب عرض السلع والمُنتجات بشكل أكثر احترافية يجذب انتباه العميل بسهولة.

ويمكنك تصوير كافة المنتجات باحترافية من خلال تقنيات ثلاثية الأبعاد وصور مُتحركة، تحفز الرغبة الشرائية لدى المستهلكين، كما يمكنه اتخاذ القرار الشرائي عن بُعد، واختيار المنتج بعد معاينته بالكامل.

برامج داعمة للطب النفسي

استخدام تقنيات الواقع المُعزز في مجال الطب النفسي يساعدك كطبيب على وضع المريض في بيئة افتراضية يستطيع من خلالها مواجهة مخاوفه، مما يساهم بشكل كبير في حل المشكلة، وذلك عن طريق إضافة بعض العناصر الرقمية مثل الصور المُتحركة أو الفيديوهات والمُجسمات التي تجعل المريض يعيش الشعور الحقيقي في مواجهة الأشياء التي تُثير مخاوفه كطريقة للعلاج.

على سبيل المثال يمكنك أن الحصول على برامج الواقع المُعزز والواقع الافتراضي لعلاج فوبيا الأماكن المغلقة، أو فوبيا الأماكن المرتفعة، لدمج الواقع الذي يعيشه المريض، بالخيال الذي يثير مخاوفه، وبالتالي مساعدته في التغلب على المشكلة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.