22 Aug
22Aug

واحدة من الطرق التي تساعد على التبادل المعرفي ومنح الفرصة للنقاش وعرض الأفكار والمقترحات، هي الندوات، التي تسمح أن يعرض المتخصصون وجهات نظرهم في أمر ما ويشاركهم الجمهور، ومن أجل تنظيم ندوة ناجحة، فأنتم بحاجة إلى فهم تعريف الندوة وأنواع الندوات وخطوات إعدادها.

تعريف الندوة

تدور الندوة حول موضوع معين تم تحديده سلفا، ويتم التباحث والنقاش وعرض الأراء عن هذا الموضوع من قِبل متحدثين متخصصين لكل منهم وجهة نظره، ويقوم شخص بإدارة الندوة وتنظيم المداخلات وطرح الأسئلة، تقام أغلب الندوات بشكل جماهيري، يسمح بحضور الراغبين والمهتمين. فهي التقاء فكري دون حدود للموضوعات التي يعرضها، فقد يتناول موضوعات تعليمية وبحثية، أو سياسية واقتصادية، وقد يكون حول الفن أو أحدث التطبيقات وأجهزة التصوير.

من الممكن أن ينظم الندوة جهة حكومية، أو مؤسسة ثقافية، أو شركة، وقد تنظمها جميعة أهلية أو مجموعة من رجال الأعمال، وقد تقام في مقر هذه الجهة أو في الجامعة، أو من خلال استئجار مكان في فندق أو نادي اجتماعي أو مركز ثقافي.

أنواع الندوات

مع اختلاف محتوى الندوة والهدف المرجو منها، تتغير أنواع الندوات، فقد يكون الهدف من الندوة هو التواصل مع الجمهور وعرض وجهات النظر وتحقيق الإثراء الفكري والمعرفي، أو أن تكون تحفيزية تعرض تجارب إنسانية لتشجع الجمهور على المثابرة واستمرار السعي، ومن الممكن أن تكون تعليمية و تسعى لنقل المعرفة لآخرين، كندوات تعلم التسويق الإلكتروني أو معرفة خطوات الاستثمار الناجح.

ومن أجل تحقيق هذا الهدف تكون الندوات، نوعين:

الندوة المفتوحة أو الجماهيرية

وهي الندوة الموجهة إلى الجماهير على اختلافهم، وبمكن لجميع المهتمين والراغبين في مناقشة موضوع الندوة أو التعرف إليه الحضور، وقد تسمح الندوة المفتوحة بعد عرض رأي المتحدثين مشاركة الجمهور بالرأي أو السؤال، وغالبا ما يكون موضوعها متنوع وواسع وقادر على أن يلمس اهتمامات الجمهور.

الندوة المغلقة

وهي ندوة تقتصر على أشخاص معينين، يحضرها المتخصصون في موضوع الندوة وفئة معينة من الجمهور، مثل: الندوات الطبية أو البحثية التي تناقش دراسات وأبحاث متعمقة وتخرج بنتيجة وتحليلات معينة، وقد تكون الندوة المغلقة هي ندوة استجوابية، يقوم فيها مدير الندوة بطرح أسئلة معينة على جمهور متخصص.

خطوات إعداد الندوة

عند الرغبة في تنظيم ندوة، يجب الانتباه إلى خطوات الإعداد التي تسبق هذه الندوة، والتي تجعلها تخرج بصورة مثالية، وهي:

  1.  اختيار موضوع الندوة بعناية.
  2.  تحديد من المسئول عن إدارة الندوة، مع التأكد من كونه صاحب خبرة وقدرة على إدارة الحوار.
  3.  اختيار المتحدثين، الذين يجب أن يكون مشهود لهم بالكفاءة في التخصص الذي يدور حوله موضوع الندوة، وأن يغطي كل منهم وجهات النظر المختلفة.
  4.  مكان توقيت إقامة الندوة، ومكان انعقادها وتجهيزه بالأدوات كافة.
  5.  تحديد نوع الندوة، هل هي مفتوحة أم مغلقة، والبدء في إرسال الدعاوى بناءا على ذلك.
  6.  تنسيق الأمور التنظيمية من حيث تسجيل الحضور والحصول على بياناتهم.

تلجأ بعض الجهات المنظمة للندوات إلى شركات متخصصة في تنظيم الفعاليات، ويمكن اعتبار مرافئ المعرفة واحدة من أفضل هذه الشركات في السعودية.

كيف تنظم ندوة ناجحة

مقياس نجاح ندوة يمكن أن يكون من خلال شقين:

الجانب التنظيمي

وهو يشمل كل ما يتعلق بالأمور اللوجستية من الإعلان عن الندوة وتجهيز المكان الذي يسهل الوصول له وإرسال الدعوات للجمهور المستهدف، وتسجيل الحضور وتوفير كل الأدوات التي يتم الاحتياج لها، وتحقيق كل ذلك يضمن نجاح الندوة على مستوى التنظيم.

الجانب الفكري

ويعني استعداد مدير الندوة جيدا والإلمام بكل جوانب الموضوع، وإدارة الحوار بفاعلية ومنح كل متحدث الفرصة لإبداء وجهة نظره، وأن يخرج الحضور بمعلومات جديدة أو تكوين معرفة مختلفة وربط أفكارهم مع آخرين، وأن يكون لديهم رد فعل إيجابي عنها، والقدرة على الالتزام بموضوع الندوة وتدوين الملاحظات، وكتابة بيان مختصر عن أهم ما جاء بها ونشره بعد ذلك.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.